الأربعاء، 8 مايو، 2013

كي لا يذبل السجود ...!!

غابة , والنُعاسُ أوراقُ التعب , تساقطُ افتراضاً ...
والسريرُ دمعةٌ محشوةٌ بالذاكِرة ..
فائضٌ من السُكرِ وثمالة الشراشف وماء ...
وأنتِ الوحيدةُ في دمي ...
مُضغةُ الأحلام 
ورؤى البعثِ , عبقرية الوجود وآياتٌ من التمني في صلاة فجرٍ وحيدة 
وأنا أحترفكِ 
أحترفُ الحضورَ والبقاء على حافة سريرٍ من ورق ...
والانزلاق بين طيات القصائِد..
وأنا , أبتكركِ صلاةً في عروقي كي لا يذبل السجود ... !!!