الاثنين، 27 يونيو، 2011

مطرٌ للبكاء .. ووردٌ للنوافذ



أنا قبل موعد ولَادتــي كُنتُ أكتبُ بِ جدائِل المَطر شِعري
أنا قبل السنة الَألف قبل الورد كُنتُ أقطفُ من بساتين الحرف وردي
أنا قبل الشتاء بِقطرة كُنتُ أتعرى وأشقُ صدري
وأنا مُنذُ تاريخ القُبل بترتُ شفتي
ومنذُ تاريخ الكلَام ذبحتُ صمتي
ومنذُ حكايا الغياب صلبتُ أصابعي
وصببتكِ حُلماً في وسائدي

-2-

فوق غمام القلق
أبذُرُ أحلَامـي
يلهثُ عِطركِ في دمي
هذا الحُب لي وحـدي
هذا العِطرُ أغنياتٌ على فمي
هذا البحرُ لي غرقي
هذا الليلُ سليل العاشقين للَأحلََام التي لَا تنام

-3-
لَا الدروب تأخذنُي إلى عينيكِ وطني
لَا المسافة تنطلي عليها خُدعة الشوق
لَا الغيابُ يُصدقُ حكايا الوجـع

-4-
أصحو على شهقة الحُزن
أصحو على حواف التعب
أصحوا لإجيء أملًا
يهطلُ مِطر
يرحلُ مَطر
ينفضني حُزناً
يُبعثرني آخر
يُريقني وقتي
ينزفني حرفي

يا الله كم عمراً أحتاجُ كي أجدني ؟؟!!

-5-
ينمو الشوق كَ نخلة
يكبر الحُب ليصير إقيانوساً عظيم
تتضخمُ الَأحلَام لتصبح كوناً من آهٍ لَا تُحتمل
يموت الوقت ليصير تكات وجـع

-6-
أتسللُ إلى صفحة الليل العجوز
شراشفي لم تعد تُتقن سكب العِشق / الأَحلَام

-7-
أُغازل الورد تارة
أُعانق المَطر أُخرى
أسكبكِ نهراً يجري في صدري تارةً
وأخرى أسكنكِ وطن
أجيئكِ موسم قِطاف
أجيئكِ مُحملًا بالتعب
يا صديقتي / قصيدتي
مل مني التعب

-8-
تطول أصابعُ الوحدة في غُرفتي
تطول أظافرُ الوجـع
يُعربدُ الليل بكل عتمتهِ على شفتي

-9-
لم أعد أُتقنُ فن المجيء
صار الذهابُ حِرفتي

-10-
أحقاً تدور الأرض ؟؟!!
لماذا إذاً لَا تأتي بي مرةً أُخرى ؟؟!!

-11-
لَا أشهى من القصيدة إِلَاكِ
ولَا يُراودني الشِعر إلَا إذا هطل المَطر

-12-
أعلم أن الغياب إرثٌ لعين
وأعلمُ أن بي لعنةُ الغياب

-13-
عاريةٌ /عاقرةٌ /عاقةٌ قصائِدي حين غياب
ف لا نهد به تستحم

-14-

يرفُ السوسنُ فوق دمي
تُرفرفُ النوارس
أقطفُ من يديكِ الحِنطة والماء
أُقيم طقوس المَطر
أُعبيُْ الشِتاء في قوارير حُزني
أوغلُ في نحيبي / صمتي
ترقصُ القصائِدُ على عتبات أحلَامي
تُصابُ بالجنون
وتُعاشِرُ الزوايا والحيطان
لَا شراشف مُكتظةٌ بِعطر
لَا وسائد حُبلى بِحُلم
فقط وحده صمتي وشقوق الحيطان تُعاشِرُ قصائِدي


الخميس، 23 يونيو، 2011

أعيش ها هنا وحدي والأمنيات سراب


أُصلي بلا امل بمغفرة
أجيء بلا امل في لقاء
أعودُ بلا امل في ان اجد اثاري
كمن يخطُ على وجه الماء نقشاً على امل ان يدوم للابد ؟؟!!!

-2-
في صدري غابةٌ من وجع
في صدري اشجار كآبة وبضعُ امنية
أمنية يلتهما الليل حين ادسني في عتمته
أمنية يقتاتها الغياب في روحي
أمنية يرفضُ ان يُنجبها القدر

-3-
لا مأوى لذاكرتي
لا مفاتيح لأبواب الأمنيات
كُل القصائِد كاذبةٌ
شيءٌ من فجور ولعنةُ الاحلام التائهة

-4-
أشدُ القصيدة من قميصها
أقدُ أكمام الحروف
أجيءُ .. أروح في زمن الردة باتت ممنوعةٌ الأحلَام
أشدُ ما تبقى من رحيق الحُب إلى قلبي
أشدُ الماء إلى ظمآي
وملامح الحياة إلى وجهي
وأناشيد الفرح إلى قلبي
أُمزقُ صمتي
أُقلب صوتي
وأسافرُ مع العصافير إلى بحر الأمنيات
فيجفُ البحر

-5-
عائدٌ من تيه الوجـع
من هيئة الغياب وكنههِ
عائدٌ من لعنة الصمت
من أوراقي المُمزقة
عائدٌ من رفوفي المُغبرة
من جذوة الآلام
من سُلَالات القهر عائِد
أُرددُ غنيٌ هو الألم وفقيرٌ هو الفرح في أرواحنا

الاثنين، 20 يونيو، 2011

فأي شيءٍ غير وجودكِ يُطعم وجهي دفء الجواب ؟؟!!







وحدي أغزلُ في القصائِد وجه قديستي
وأنثرُ الَاقداح على مآذن الشعور
وأبثُ في الَأشياء ماء العِنب
كي تسمو وتُحالُ بعض من حياة
في يدي الَأشياءُ تتقمصُ أميرتي
تشتهي ما أشتهي
نحتسي كأس الخلود ولَا نرتوي
***
تتكدسُ في أصابعي سويعات القلق
تنحسرُ في رأسي تُخمة التعب
وجسدي النحيلُ سؤالٌ يبحثُ عنكِ جوابا
والريحُ تصفرُ في خواء هذا الجسد
تسألها الروح : يا أيتها الريح التي إلتهمت عِطر حبيبتي
هل مررتِ بالجواب ، هل مررتِ بِ الجواب ؟!!
***
الليل : مشارفُ القلق يحيكُ عتمتهُ ، صمتهُ وأحلَامه
يغزلُ تأملَاته ووجوه الظِلَال التي ترتمي جثثا
النوافذُ هشمها على ذاك الرصيف
تُحدقُ بي وتسأل : أين مِنا ضوئنا ، أين منا ضوئنا ؟؟!!
***
حين مررتِ بي ذات شهقة
هطلتِ كَ قصيدة
نزلت كَ آية
حططتِ رؤيا سلَام
مُتخمٌ بِ الصلَاة حضوركِ
مكتنزٌ بالخشوع
يهشُ عني رُعب الفراغات
يمنحني السكينة
حضوركِ المضرج بالعصافير
يحملني على أكتافِهِ
يزنرني بالضوء بالسنابل بالخلود
***
حين ترحيلن
تبكي المآذنُ
تتكدسُ السماءُ بالصمت
تنحني غابات الصنوبر
تُعلن الجروح إتساعها
تصيرُ الدروب كفن وقبر
أحزنُ وتحزنُ كل الطيور
كل القصائد تتشحُ ثوب السواد
أُعلنُ الحداد
***
البحرُ طلق نوارسهُ
البحرُ ضاجع المِلح كثيرا
الموانيءُ تلعنُ السُفن
***
الغيابُ يرضعُ من ثديٍ ضل شفتي
هذا أنا ألان قُرىً مهجورة
صحراءُ تتسعُ لِألف كوكب
يغزوها الجفاف
شفاهٌ جففها الغياب
***
أعلمُ أنكِ أجملُ من القصيدة
نسجتكِ العصافيرُ من أجنحتها
طرزتكِ الملَائِكةُ نورا
أنكِ نخلٌ شامخٌ
رؤيا أجملُ من أن تُحكى أو يُفسرها العوام
أعلمُ أنكِ نهدُ القصيدة
عِطرها
ثوبها
شفتيها
وأصابعها التي تُثمل الريح
سيدتي
قديستي
أميرتي
هذا أنا من غيابُكِ خائِفٌ
فأي شيءٍ غير وجودكِ يُطعم وجهي دفء الجواب ؟؟!!

السبت، 18 يونيو، 2011

تَعالي يَحلو بِكِ الشِتاَءْ


عَلَى سَفحِ الكَلِمات أحملُ غَيمةً بِكِ حُبلى
وَأُصلِي صَلَاة إِستِسقاءٍ للغيم
أبتهلُ وأدخلُ في دين المَطر


فَ تعالي لِ يحلوُ بكِ الشِتاءْ

-1-
في ثرى خطوكِ ينبتُ الياسمين
ومن ظِلَال نهديكِ تولد القصائِد




-2-
أشتمُ رائِحة المَطَر
أتنفسُ اللوز
أتسلقُ للغيم
أُلقي بِ أصابِعي في عمق الريح
أتوسدُ عِطركِ
وأتفقدني فَلَا أجدُ إِلاَكِ فيني

-3-
يسندكِ التوتُ والرُمانُ والريحان
يُرفرُفُ جسدكِ كَ أجنحة الفراش
وهذي الفساتينُ ال تُدثركِ تنقلُ أخبار المَطر
وتعدني بِ كثير شِتاء

-4-

أنا الانسان المتخم بالسوء ولا زال الله يهبني الخير كثيراً كَ أنتِ
كأنتِ تربطين على معصمك الافق وتسافرين بي الى ارض المطر
في فمي رغبةٌ للبكاء فَهاتي نهديكِ لأجفف دمع شفتي
في فمي رغبةٌ بالصراخ فَهاتي شفتيكِ لألعن كل الأشياء التي قيلت قبلكِ
وفي روحي رغبةٌ للطيران فَهاتي أصابعكِ كي أُحلق مع الغيم
وفي صدري رغبةٌ للغناء فَهاتي عينيكِ كي تشدو البلَابل
وفي أصابعي حنينٌ للكتابة فَهاتي خصركِ كي تنهالُ القصائِد
كي تُنجب أشواقي أسراب ضوءٍ وأيائل
وأتوقُ إِليكِ
وإِلى كُل الَأحلَام التائِهة في أزقة الوجود
في عتمة القهر وفي قحط الَاماكن
أحنُ إِلى صوتكِ المُشبعِ بِالَأغاني
يأتيني الليلُ كل ليل يخبرني عنكِ
وعن وشاحٍ أدمن شعركِ
وعن عِطرٍ أذبل الوجود
وعن جسدٍ دوخ الشراشف
وعن نهدٍ أراق دم القصائِد
وعلى مفترق الشِفاه
أُقدمُ قرابين كثيرة
وأدندنُ لحن لقاء
وأسير في الَأزقة كَ متسول
كَ ظِل
كَ أماني غافيةٌ على نوافذ الحسناوات
كَ ذّكرى الماء على وجه الياسمين
كَ ثملٍ أمضي كَ مجنون
أُرتقُ ثوب الوجــع بِ أمل
أجمعُ شتات الروح بِ شهقة ضوء من أنفاسكِ
أصابعِك أمامي كَقِبلة الطرق
تجرني الخطى إِلى دربٍ لستُ أعرفهُ
جرحٌ أم مَطر ؟؟!!!

-5-
إن غلفكِ الحُزنُ هاتيهِ عنكِ
علقيهِ على أصابعــي
وإن قرصني بردُ الغياب
خُذي أصابعي
علقيها على شفتيكِ

-6-

يا قمحي الذي لن تأتي مواسمهُ
يا مَطري المحبوس في رحم الغيم يأبى الهطول
يا أشجار الصنوبر والبلوط ونخلٍ لَا يحبلُ إِلَا بالصمت
يا قدراً أرصفتهُ أشواك
وموانئهُ جفاف
يا عُمراً لن يجيء إِلَا بالقهر
أما آن للقلب أن يخشع قليلًا في هدأة الحُب ؟!!
أن يرتع قليلًا في جنة الحُب ؟؟!
أن يتنفس أوكسجيناً نقياً ؟!!
أما آن للروح أن تهدأ قليلًا ؟!!
آما آن للوجع أن يرحل
ولمواسم القحط أن تنتهي
ولسنيني العجافُ أن ينمو بها النهد
أما آن لِشفاهي أن تخلق قمر
ولِأصابعي أن تصنع مَطر
آما آن للقصيدة أن تأتي على وترٍ مِن موسيقى الخلود
أما آن للون أن يصير أجمل
وللعمر أن يحلو ويزهر
أما آن لكِ أنتيِ أن تأتي كي أفرح بكِ كثيراً ؟؟!!


-7-

تَيقني يا أميرة ال مَطر
وسيدة ال مَاَء
بِ أنكِ أجملُ مِن أَنْ تُكْتَبِي وَ بِ أَنَ هَذهِ الَأبجديةُ تَستقِي مِنْ أصابِعكِ حَضاَرتها وَ بِ أنهُا لِأجلكِ فقط تُنجب الكلِمَاتْ


-8-
أجلسُ كَ عاصفةٍ
كَ إعصار يلهثُ في فراغ المسافة
يسرقُ الدروب
أحلقُ كَ غيمة تهمسُ لِلَأرض
وتُقبلُ جبين السماء
كَ عاصِفةٍ أجلسُ
أخلعُ كُل صمتي من جذورهٍ لِ أجيء بِكِ

-9-

وعدني بكِ القمر
يسكن ليلي وجهكِ , قمر
وصوتكِ همس عصافير , خرير ماء
أمضغُ الشوق أغنية
هذا الصباح يشرق من عينيكِ كَ فراشِةٍ بيضاء
تلهو على جبين العُمر
أنتعلُ كتف الريح
إليكِ أطير
وبين أصابعي وردة
وأمنية
وسفرٌ بعيد
أحصد مواسم قحطي وأزرعكُ في وريدي
أغفو على حُلم , شفتيكِ
وكأن كُل العُمر أنتِ
تعالي لنلقي وجع الأيام ونذرها مع الريح
و نرتب الفرح كما ترتب العصافير أعشاشها
ونقبض الكون بين كفينا زهرة فرح وحب
وأهمس لك أن هاتي قُبلةً تضيف لعمري ألف سنة ضوئية
هذي الليلة تحيكُ لنا السماء معاطف عشقٍ وردية
تغزلُ من ضوء القمر خيوطها
هذا القمر ساعي البريد إليكِ
يحمل كتاتيب شوقي
هذا القمر يغرسُ نفسهُ في السماء منارةً للتائهين
للغرباء الضائعين
للمنفيين على ازقة الطرقات
هذه الليلة وعدني القمر أن حين الضوء القادم سيجيء بكِ
هذا القمر جداً وفي وقد وعدني بكِ
وسَيحملكُ إلي
لِنبعث واحات النخل للصعود
ونبذر مواسم اللقاء , الفرح الحُب

-10-
سَ أخبركِ بِ أشياء لرُبما لن تُدهشكِ
سيدتي فَ اعلمي
أنكِ الُأنثى الَأشهى والُأنثى الوحيدةُ المُترَبِعةُ على عرش قلبي
وَبِأَنكِ الوحيدةُ المغموسةُ بِي حد البلل
وأنكِ المُقيمةُ في شريان قلبي وبأن شرياني يخفق بِ اسمكِ
وأنكِ الوحيدةُ التي أهذي بِها وَكَأن بِي مسٌ يُدعى ( أنتِ )
أُقيمُ في مِحراب عينيكِ صلواتي
وشطركِ أُيممُ وجهي كل ما مشت بي الخُطى
وكُلما فارقني شهيقٌ أو بعثني من جديدٍ زفير
أتشكلُ بكِ
أتقمصكِ
أتلبسكِ
تتشكلين بي
تتقمصيني
تتلبسيني
فَ أصيرُ أنتِ وتصيرين أنا
أتقمص شكل
شراشفكِ
عِطركِ
أصابعكِ
أتقمص شكل الماء ال يُندي تضاريسكِ
لذة الحضور أنتِ
وكَأن العنب لا ينضجُ إلا بكِ فيصيرُ نبيذاً لذةً لِ لجنوني
سَ أشمرُ عن أصابعي
عن شفتي لِ أغوص بكِ أكثر
فَ تضاريسكِ تحتاجُ لِ لُغةٍ أُخرى
وجغرافيةٌ أُخرى
سَأبترُ المسافات بيننا
سَ أجعل العصافير التي تسكن صدركِ تُغردُ نشوةً وفرحا
وسَ أهُدي أعشاشها لشفتي
وسَ أجعل حمائم فساتينكِ تُشاطرني الهديل فيكِ
سَ أدعو الياسمين الغافي على شفا خصركِ ل يُعطرني
وسَ أسافرُ في تضاريسكِ علي أكتشفُ سر الوجود
تعالي لنتواري خلف أجنحة الليل
تعالي لنرمي بالعقل خلف الباب
ونعيشُ بكل الجنون
تعالي يا أميرتي
وخلي المطر يبتلعنا
يلتهمنا من أولنا لِأخرنا

-11-
ضميني كَ حرفٍ في كَلمة مثل كلمة في سطر مثل سطرٍ في دفتر
ضميني كّ جلدي الَأسمر
كَ انفاسي
كَ شراشِفي ليلة شتاءٍ بارد
::
هذا ال حُب يُحيلُنا لِ أطفال
أنا يا طِفلتِي طِفلُكِ
فَ دعيني أتأرجح ما بين رمشيكِ
ودعيني أرضعُ الحب دون فٍطام
::
أتسائلُ كيف أُكفرُ خَطيئة ال مسافات ؟؟!
وكيف أرشو الوقت لِ يطول في حضرتك ؟؟!
وما القرابين التي سَ أقدمها على عتبات معابد شفتيكِ ؟؟!
::
أتدرين ما أتمنى :
أن تتزاوج أنفاسنا لِ تُنجب أجيالًا مِن ال عِشق
أن أغزل جسدكِ بساطاً سحريا
أشربه نبيذاً لذةً لي أنا فقط
أن أسمو بكِ
من ظِلَالِ قدميكِ الطاهرتين لِآخركِ
أن أرسم بِ أصابعكِ مَلَامِحَ وَجهِي
خطوط شفتي

-12-
مِن : أنفاس الشِتاء
إِلى : المَطـــر

يتكاثر الصمتُ في أوردتي , يتكاثر القحط
آتيك مهرولًا بِليلٍ لم يلوثهُ صمت
آتيك على جناح شهقة
آتيك صاعداً , هاطلًا
آتيك بعثرة
أهزُ إلي أضلع الغيم لعلهُ يَسَاقَطَ المَطر
المسافاتُ عجوز
والدروب تجاعيدٌ وشيب
هل نلتقي ؟!!
وأنا الشهيدُ في سبيل المُعجزة
وأنتِ الحُلم والموت اللذيذ
هذي خيول النبوءة تهرولُ خلف أكف الرحيل
هذا صهيل الذاكـِرة
وهذا عويل الريح والغُبار
وهذا أنا أنفاس الشِتاء أرفع للمَطر شكوى ظمآي


-13-
صوتِي لَهفةٌ لَا يمهسُ إلَا لُأذنيكِ
وقلبي حدائِقٌ غناءةٌ بِكِ
أطيرُ إليكِ صُبح مساء
صيف شِتاء
وفي رِحلة ال شِتاَءِ والصَيِف هَذهِ ما بِين عِنبِ شفتيكِ
ورُمان صدركِ كتبتُ جميع عناويني
ومنحتني أسماء كثيرة
وعناوين كثيرة
فَ مرةً كان عنواني أصابِعكِ
وصرتُ أستقبلُ مكاتيب الهوى من ال عصافير ال تُرفرِفُ من حقول شعركِ
مكاتيب الهوى هذهِ تُخبرني أني مُنحتُ تذكرة سَفرٍ لِ شفتيكِ
وذات صُبحٍ مِن عِطركِ تنفس
طرق بابي زَاجِلٌ يَحمِلُ موسيقى عِطركِ
فَ سكنتهُ
وضممتهُ
وتنفستهُ
وتحممتُ بِهِ طويلًا
وَمَرةً حِين إِلى خصركِ ارتحلتُ
وجنة خُلدكِ سَكنتُ
نَبتتَ على شَفتي قُطعانٌ من آيائِل
وطارت من صدري أسرابٌ من حمامٍ وعصافير
ونمت على عُنقي حقولًا وسنابِل
وغفت على شواطيء روحي
قُطعانٌ مِن ظِباء

-14-
أعشقكِ موسيقى
أدسك في مِخدتي ألحاناً شهية
وأحلَاماً لَا تنتهي
أتنفسكِ ليموناً زكيا
وأكتبكِ ابتسامة
ويشقً عِطركِ المجهول في غابات صدري نهراً تسبحُ فيه لُغتي
ويُغردُ صوتكِ في أُذني عصفوراً يُجيد العزف
أُسبح بِاسمكِ
وأنام مِلء العين
وأُجنُ في عُمق الحُلم

-15-
من : وحي حُلم
إلى : المَطـر
كَ عادتي أرتديكِ حُلماً
كَ عادتي أجيئُكِ خُطىً لَا تعرفُ درب الرجوع
كَ عادتي أُخربشُ بعضكِ وأؤجل صحوي لِما بعد حُلم
وكَ عادتي أُمارِسُكِ جنوناً لَا يفقههُ العقلُ أبدا
تعالي ودعي عنك كُل الكتب التي نُشرت قبل تاريخ القُبل
واستقيلي من رائحة الورق الذي يحكي الغياب
تعالي وتصفحي أصابعي , شفتي , صدري
واعتلي شهقة أنفاسي وانفضي عني غُبار التعب
هيا دعي عنكِ الكتب التي تُحرم الحُب و امنحيني أنتِ
تعالي وارقصي
......وارقصي
......وارقصي فَلَا شَيء يُشبهُ الَأرض تحت قدميكِ
وارفعي يديكِ للسماء هكذا يهطل المَطر حُلماً يجعلني أجمـل

-16-
يحاول لملمة عِطركِ ال تناثر في أوردته
يحاول ان يشق عتمة الغياب بِ بسمة
يحاول ان يقيم صلاة استسقاء
يحاول أن يتأقلم وموته
"
"
لم يعتد غيابكِ طويلًا
رسم ثغرك على وجه وسائده
خربش عِطرك على شراشفه
حلق عالياً سرق أصابعكِ
ضم نفسه كثيراً معتقداً أنهُ أنتِ !!!!
"
"
وريدٌ باتجاه قلبكِ يحبو
وريدٌ يتكيءُ على سكين
وريدٌ يصنع من المسافة حُلم
ويخلقُ رغماً عن الاشواك قدمٌ ضد الخدوش
وريدٌ إليكِ يحبو
وريدي يحبو إليكِ


الأحد، 12 يونيو، 2011

تزرع الهم فيني وتقولي ما تزعل ؟؟!!!!!!



ذّاكِرَةٌ بِلَا صَهِيلْ ...

أُطلُ من نوافذ ذاكرتي إِلى ما كتبت فَ أقطفُ :
حَدثنا المَطَر .. ثرثـــرةُ الغيم وحكايا شِتاَء

مــَدخَــل :

يُحكى أن القَحط اغتصب أصابـع القصيــدة
وأفقدها لذة الحـرف فَأحالها لِ رُفاتٍ وبعثرها شواهِد قُبوُر
شردها , وألبسها ثوباً مِن صمتٍ خانِق
يُحكى أن الغياب حطم أحلَام القصيدة
وأنهُ اغتال روح الحُب فيها
ومزق رحم الكلمات حتى باتت بِلَا ملَامِـح
ويُحكى ان الغياب دِكتاتورٌ لئيِم يأدُ الفـرح في قلوبنا
ويبترُ البسمة من على الشِفاه


وتَحكي الإسطورة ان غَيمةً سَتأتي مُحمَلَةً بِكثير مَطر
لتروي يباس القصيدة فيشققُ منها ينابيع وأنهار
ويخرجُ من رحمها الحِنطة والزهور ويتشكلُ الربيع
وتُنجبُ أطفالًا وفرح

-2-

حَكايا القصيدة

يا رائِحة العُرس
يا أحضان النرجس والقُرنفل الَأحمـر
يا جنة الـروح
دوسي على سُلم الموسيقى ليتجلى الوتر
يا مواسِم الحِنطة
يا حُلماً مؤجل
يا شيئاً من ريـح الجنة
يا أيتها الطالعةُ من فم الينابيع
تلفين بِأصابِعكِ سِلَال القصائِد
وتحبلين بقُزح
أنجبي الجُوري من كفيكِ
وتعالي غيمةً حُبلى بِمطر

-3-
تحملكِ العصافير على جُنحها
ترعى في حقول نهديكِ الصباحات
تتحممين بحليب اللوتس
تُظللكِ غيماتُ صيف
تنثرين حدائِق غناءة
تُلقين السلَام على الدروب
تعودين إلى جنة القصيدة
تأكلين تُفاحة الخلود وتغفين زقزقة

-4-
تحنُ أصابِعُك على الورد
فينجبُ الورد بُتلَاتٍ شهية
تخصبينها , تُحممينها بِماء كفيكِ
تُناغي الفراشاتُ الضوء
تنثرين العِطر شالًا ليتنفسهُ الورد
صوتِك يُنادي الغيم ليحصدُ الندى
فيولد مَطر

-5-
مِن أقاصي الدروب الغارِقة في الظلمة
مِن عُواء الوقت
ومِن قبور الصمت
ومِن جنائِز البسمة أتيت
أبحثُ عن وجه الفـرح
عن وجهي يخرجُ مِن شجر الَأحلَام قِطاف
عن أصابعي تكتب ذهول اللوز
عن قصائدي تُعاشِر الغيم لتنجب مَطر

-6-
أتنفسُ التُراب لعلي أُصادق الزيتون وأفهمُ الماء
أميلُ نحو الَأغصان
أشهقُ زهور اللوز المعُذبة
أتعمقُ في الليمون
يصير النرجسُ وطن

-7-
أتلصصُ من ثُقب الغيم على المَطر
وأُلقي السلًام على وجه الماء
أُمازِحهُ , أُطارحهُ الغيم
اتورط فيه
وأخيطُ من الغيم مَدىً لِروحي وساحة سلَام
أرعى في حقول الريــح
أُناغي الزُجاج الَأخرس العقيم
أمارسُ الَآه في حقول الغيم
ليلد عناقيد مَطر
لكن ما مِن مَطرٍ لِ يولد


-8-
يُحدثني المَطر دائِماً عنكِ فَ يقول :
1. أجملُ ما فيكِ أنكِ رائِحتهُ وأنهُ مشغولٌ بِأناملكِ .
2. كلما أرسلتكِ السماءُ إليَ بكت غيماتهُ خوفاً من أن لَا تحبل بِمثلكِ مرةً أُخرى .
3. أهداكِ المَطرُ انتشاءهُ , فرحهُ , رائِحتهُ , عبقهُ أنفاسهُ وضحكاتهُ وكل أشيائه وأهم ما أهداني أنتِ .
4. يرجمني الصمت في غيابكِ , يرجمني القهر يُهيأُ إلي أن المدى أضيقُ من فتحة إبرة .
5. كُلما مال المَطر واندلق في قارورة الروح بُعثتُ أنا أبخرة فرح.
6. أنا لَا أؤمن بصحوي , أجمل مني أحلَامي.
7. تأتيني كَ المطر من كُل الجهات .
8. جنودكِ مطر هطل عليَ كلي فاستقبلته بالحمد والشكر ..تنفست كل همسةٍ منكِ وشربتها فرويتِ أرضي الجرداء ولم تبخلي على جزء مني بشيء فقد كان مطركِ منثورٌ بكل أناقة وعدل ...
9. سيدتي لرائحة مطركِ نكهة الحياة ...
10. وأعترف أن الله وهبني أنتِ رضاً منه ورحمه .
11. مِن فرط أحلَامـي أكتبكِ
12. تدلي كَ عناقيد مَطر , تدلي إلي واقطفي مِني التعب.


الجمعة، 10 يونيو، 2011





سَأنتظر ... وجهي ال يكتظُ بِ ملَامح انتظاركِ سَينتظر 
أصابعي المحشوةُ بِ حلوى حضوركِ ستنتظر
شفتي المحمومةُ بِ بسمة عِطركِ ستنتظر
صدري ال يكتنزُ بِ تنهيدة الشوق سينتظر
قصائِدي المُدججةُ بِكِ ستنتظر 
حتى انتظاري سينتظر
على ذات الرصيف سَ أنتظر
بِ ذات الشوق 
وذات الحُب وذات الجنون سَ أنتظر






الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

حِينَ أتكيءُ على الغيــم




1
وحدي على أرصفة عينيكِ أدثرني بنفحة حُب 
وحدكِ تسكنين تحت جلدي وتقيمين طقوس التوحد فيني
يا قناديل الدروب الى الفجر 
اهديكِ آخر عصفورٍ يُرفرفُ في قلبي 
أُلقي بِروحي فيكِ 
إلي بقدحٍ بالحياة مُترعاً
بقلبكِ لأُبعث مطر
لأشُكل الشمس تاجاً والنجم أساور
لأتشكل فصولًا أخرى لغير عينيكِ لن تنتمي
هاتِ عنكِ الريح
والصمت 
وأوراق الخريف
واتبعيني لنرقص مع الغيم قليلًا
لنغفو في حبات المطر
لنرعى مع العصافير في السماء
هاتِ أصابعكِ تاكل لحم القصيدة
تقتاتُ صدري وتُرهب اوجاعي
هاتِ شفتيكِ تشرب خمر الكلمات
دعي رُمان صدركِ يعرجُ إلى السماء
دعي الحمام في صدري يتلعثم
خلي العصافير ترفرفُ في روحي
واسقطي كل الوجوه من عيني
خذيني إلى حيث صدركِ جنةٌ فيها سررٌ من حرائر
تجري من تحتها الانهار 
ويساقط من جذوع نحركِ عطركِ خمراً لروحي
تحتلين كل قلاعي واسواري تغزين حصوني بكل اناقة وارفع العلم الابيض
ويساقط علي مطركِ رحمةً وسلام يساقط بكل جنون وعدل 
يروي يباس اوردتي يحيي فيني الوجود ويبعثني مواسم زهر 
تعالي واجعليني اكفر بكل النساء قبلك
أجعلكِ لحناً يلغي جميع نوتاتي
واجعل من كلماتك كتاباً مقدساً أقرأه 
وأجعل من حبك ملاكاً يبشرني وينزل على قلبي وحي الكلمات
وثغركِ نور الله على ثغري يدخلني احلى الجنات
أتخذ من صدرك محرابي واقيم جميع صلواتي
أتوضأ بماء كفيكِ وايمم شطر ثغركِ شفتي
وانوي الرحيل على بساط صدركِ
طهريني من خطايا القهر والبعد والمسافة 
وامسحي عني لعنة الغياب
سأكفر بكل حرف كتبته قبلكِ 
سأكفر بكل النساء



2
وربك ورب الكستناء ورب التوت والريح والمطر 
من خلف الغيم أتيتكِ 
من خلف أزقة الضباب أحبو إليكِ كتائه ارشدتهُ منارة شفتيكِ
ونوارس نهديك لموانيء الحب
أحبو إليك من بلاد الجمود والثلج والقهر
من زوايا العتمة والفراغ أجيئك متخماً بالآه فخذيني إليك جداً دثريني بكِ 
خذي كل وقتك في التشكل أمامي كزنبقة تتفتق 
واجعلي صدركِ مراسيَ لاصابعي لشفتي لوجهي واغمريني هناك للابد
على سرر الغيم نتكيء
على بساط الحب نسري من الارض للسماء

3

اعلم انك انثى محملةٌ بالجواهر والكنوز دعيني اصطاد منك كل شيء
ايتها الاستثنائية يا فلقة من عجين الفضة وضوء القمر
خذيني محيط قُبل على شفتيكِ , خذيني فصول شوق لأصابعكِ
خذيني حتى القاع 
دعيني بك اغرق اكثر وعلميني كيف اتنفس تحت الماء
لا بد من الغوص فيكِ بسرعة كالاسماك حين تغزوا المحيط
هاك صدري مقصلة قصاص
مذنبٌ انا اطلب المغفرة من رحيق شفتيكِ
وكوني امرأة تختصر كل نساء الكون
خربشي بخصلات شعرك وجهي 
وارقصي على صدري
واغمسيني في ضحكتك الشهية
وجزي شعر صدري وتغلغلي فيني
دعي شفتيكِ تشقني لنصفين
ساكون نهرا لا ضفاف له
فشمري عن ركبتيكِ واعبريني
تعمدي فيني واغتسلي بِماء نبضي 
شقيني بعصا شوقك واصطادي باصابعك نبضي
وغوصي اكثر فيني حتى ركبتيك حتى شعركِ غوصي
وهزي زعانف شفتيك دغدغدي اعماقي

4
هاتي يديك نعتلي ساحة الاسرة 
هاتي صدرك لنجعل الشراشف تثمل اكثر
واضربي بأنفاسكِ اذني تعالي لندهش ساحة الرخام
تمايلي كفراشة ثملى على اطراف اصابعي
وانزعي عنكِ ما ترتدين
دعيني اتلوك من أول الاه حتى آخر الانين
كوني غيمة حبلى بالمطر 
سأخيط اشواقي على جسدك العاجي
وأبحث عن روحي في غابات شعركِ
عن قلبي في رحيق شفتيك
وعني في خطوط الطول بين أصابعكِ
دعينا نرتل الحب 
اشهقيني جدا ولا تخرجيني
يا ضحكة العمر الآتي 
اسقطي في الروح روحاً أخرى
وانغرسي في القلب وتد
واذا ما اتعبتك الريح , الدروب , المنافي
ضميني جداً بلَا تردد , بلَا كيف 
حتى يُحال صدركِ الجميل وطن 
وأصير أنا بلد
دعي الأغاني تندلق في الروح
دعي العصافير تُغرد
واغسلي القلب من هذا الوجع
مدي يديكِ لنحيا قليلاً , كثيراً
فلقد عاث فينا الحزن كثيرا وقد آن أن يرحل
كبر الحُلم فينا ولم نرتشفه بعد
تعالي لنقتنص من العمر لحظة 
أجمل عمر ذاك الذي لم يأتِ بعد
اجمل القصائد تلك التي لم تُكتب بعد
الآن تعالي 
تعالي اخبريني اتتكومين على سريرٍ من حرير ؟
من بياض من ياسمين
اترتدين الشوق فستانا وفصل مطر؟؟
أحب فيكِ هذا الشكل الذي تتخذينه الآن

5

شدي على الجرح وتعالي
نُغني للفجر الطالع 
أتعبني الركض وراء حُلم 
أتعبني السير حافياً في حقول الشوك 
هذي القصيدة نعشنا المنقوش بدمنا العاشق
تعالي الآن
حاصريني لم تعد اللغة كافية 
لم تعد الأشياء , ولا المدى يتسع
حاصريني بوجهك النحيل وعينيكِ الجميلة
حاصريني كي تجري في صدري قطعان أيائل
كي تطرح شفتي العنب 
كي أبدو اجمل لو لحظة 
حاصريني وشرشي في القلب أكثر
في الصدر اكثر
وأمنحي الروح سلام الأنبياء
كي تطمئن مثل سماء نجمها ضوءٌ وفيرٌ وقمر

السبت، 4 يونيو، 2011

بدونكِ ....





بِدونكِ ....

بدونكِ
أحمِلُ ذِكرِانِا
وَلا أعرِفُ إِلى أَينَ المَسِير
فـَ الفِكرُ عَسِيِر
وَالمَوتُ حَياً عَسِيِر
تَزأرُ آَهَاتِي وَيَسمَعُ كُلَ الكَونْ الزَئِيِر
أَشهَقُ نَاراً ... وَزَفِيِرِي زَمهَرِيِر
بِدُونِكِ غَالِيَتِي كًل الكَون مَهمَا كَبرُ جِداً صَغِير ....