الثلاثاء، 31 يناير، 2012

هَلوسات على رصيف الذاكـرة



أغمض النهار جفنهُ واتكأ على النعاس
التحف العتمة ونااااام ... !!
تكتلت مواجع الحنين وغرقت في سوااد
قرصت عقارب الوقت الأماني وطوت لهفة النعاس
تعالي رتبي لي مواجعي على رفوف الذاكرة
تعالي وامسحي غبار التيه
طوى الفِراشُ أحلامهُ ونااااام
بلل المساء أطراف السماء وناااام
أفاق السؤال .. ثم الجواب نااااام ....؟؟!!
مُباحٌ هو الشوق على رصيف الذاكرة
مُباحةٌ كل انفعالات القصائِد
يا صوت فيروز في دمي
مال الحنينُ على الحنينِ
نهضَ الفِراشُ مِن الفِراشِ
وتسمرت أوجاع المسافة
وطأت الروح أرض الذاكرة فَ سكنت جرحاً
يا وجع السؤال في وريدي ...!!
هرب الرسول من الإله حين بللت أقدامه دماء الإجابة ..؟؟!!
حين تقمصه الحُزن ومزقت أحشائَهُ أوجاع الكِتابة ..!!!
رحل الحنينُ عن الحنين ..!!
واختنقت مواعيد الصلاة
اعتقل المساء النجم ونااااااااام ...
قَيِدَ الوقت المجيء ..!!
ما حاجتي لنبيةٍ تجرح القلب بمعصيه ..؟!!!
تخدش جدار الروح ب ردتها ..؟؟!!
ما حاجتي للإجابة حين الشكُ يقينا يقطع أوصال اللقاء ..؟!!
نهض الصباحُ من تحت أوراق المساء ...  تثاءب
نفض عن مرآتهِ الغُبار .. تثاءب
مسح وجههٌ بِ ندى الَأمل وابتسم ...
شق نافذةً , مَزقَ باب
تاااه في ضجيج المدينة
جاء الطريق مشى على ظِل المسافة
وقف الرصيف متأملًا خطو العابرين
المتعبين
المتسولين داء الإجابه ..!!
صفع الغُبار خدهُ
نزع البرد ثيابه
والريح عواء
نهض الصباح من الصباح
وأفاقت من غفوتها الروح حين عانقها الجواب
 

الجمعة، 13 يناير، 2012

الحُبُ يسوقُني إِليكِ مكفوفاً .... مصلوب العقل حتى ..!!

الحُبُ يسوقُني إِليكِ مكفوفاً .... مصلوب العقل حتى ..!!
***
تقرأين الشِتاء برداً وأقرأهُ حياة ...
***
أمنحكِ الطريق المُعبد بِ الورد , تسيرين على رصيف الشوك
***
واعلمي أن كُل السنين ماضيه ...
***
تماماً على رصيف شُرفتي رسم القمر وجهكِ ونام ..
***
أعيدي صوتي إلي .. كُل الحروف مخارجها في غيابُكِ سواء ***
أُكرركِ كُل شتاء كي أُتقن عزف المَطر
***
تذكري أنتِ المَطرُ الذي بللني ..
***
مِثُلكِ لَا يُنجب الزمانُ مثلها مرتين .. هذا الزمانُ زمانكِ
***
يحقُ لكِ أن تتمردي أن تكسري عصا الطاعة حتى ...
***
ضيقي عليَ .. ضيقي إِليَ .. نحنُ أوسع من كُل الَأمكنـة
***
أجملُ ما في أصابعي أنها مزوقةٌ بِحناء أصابعكِ
***
أعيريني قمراً حتى أُضيء .. أعيريني بسمةً تُرهب أوجاعي ***
أطوف حولكِ يرجمني بِ أوجاعهِ الحنين .. أيُ دينٍ هذا ..؟ّ!!
***
***
مُجرمةٌ أنتِ ... تُبيحين دمي للقصائِد .. لِ دمكِ حتى ..!!!
***
أطيحي بي .. أنا الذي بكِ انتصر

الأربعاء، 4 يناير، 2012

ثرثرة على رصيف 2012


يفتحُ لنا العام الجديد يديه على مصراعيهما , 
ونتمنى أن يضمنا بكل ما فيه من خير 
ونمضي لَا نأملُ سِوى بحفنة فـرح وكومة أحلَام نشقُ من خِلَالِها نوافذاً للضوء ....
-2-
أزف لكِ العام الجديد قميصاً من مَطر 
فارتدي الَأغاني وتنزهي في ضجيج قلبي ..
-3-
ماذا ستخسر الريح لو صارت بساطاً سحرياً ..؟!
لو أن المدى صار سريراً والليل شراشف ..؟!
لو مالت المسافة قليلًا ولثمت روحي إمرأةً من حُلم ...؟!
ماذا سيخسر الوقت لو أتى بكِ لو طرفة عين ..؟!
-4-
انتشري في فضاء روحي كسرب حمام يداعب الفضاء وازرعي النخيل ... 
مُدي أصابعكِ لتهاجر في تراب قلبي كَحبات مَطر ... 
شقي الوقت وانهمري على كتفي قصيدة ...
-5-
 جُن النبيذ والعصافير تدعي أنها الغيم ...
والصمتَ متعبٌ فيَ ..
مُدي يديكِ وانفخي في صلصال الجسد الروح ..
وانفخي كرمة عِنب , عنقود كرز .. هذا زمانُ البعث ..