الجمعة، 10 فبراير، 2012

الصمتُ فاغِرٌ فــاه ..

الصمتُ فاغِرٌ فــاه ..
أتوسدُ فخذ الليل
ينثر المطر آخر بِذاره الصالِحة على عطش الأرض
لَا ياءٌ تُبلل ريق الحـرفِ
لَا ضادٌ تمنحُ الـروح السلَام
وحدي هُنا مُدججٌ بِ وِحدتـي بكِ
مُتخمٌ بِ صَمتي والمساءُ يسدلُ ستائِر الوحِـدة
والسؤال عنكِ جوابــهُ المسافة ..؟!!!
تطحنُ رحى الشوق أوردتي
يُعلقني على مشانق الوقت الذي لَا يجيء
يلعقُ جبيني
ينسجُ على كفي ظِلكِ
على صدري شعركِ
على شفتي يرسم بعض عِطركِ
يُغني ( يا حبيبي تعى قبل الليل والليل حرامي )
يسرقني مني إِليكِ
يغرسني في وحل السراب قحطاً لَا حياة فيه
وهماً لَا ملَامِح له ..!!
أُعبدُ الليل بِ أنفاسكِ وأمضي موجوعاً بِ الحنين
أُطعم الجوع بعضكِ
أمتطي صهوة رمقي
أسكن ضِلعكِ المخمور
وأُسائِلُ الشوق أن يحملني على بِساطِ الذاكِـرة
أقد قلبي قرباناً لكِ
وأخبزُ من أنفاسي بحجم الشمس ضوءاً مُعمراً بِ الشوق
وحدي هُنا مُدججٌ بِ وحدتي بكِ والصمت فاغِرٌ فاه
وأنا المذبوح بِنصل المواعيد المؤجلة
وأنا الشهيدُ على عتبات الإنتظار
أنا الخشوع في محراب أنفاسكِ
وصلَاةُ العيدِ إذ يقيمها ثغرُ الطفولة على وجه الصباح
أنا الريح إذا تسقطُ هائِمةً وتُفيقُ هائِجةً وتصفرُ في شقوق النوافذ
وآخر الداخلين مُدن الزهر ( أحضانُكِ ) , أنا
وآخر التائبين عن أصابعكِ , أنا
وأنا الحُزنُ النبيُ والمطر إذا يضرب وجه النوافذ
وأنا المُبللُ بكِ حد الغرق
واللاهثُ نحوكِ حد التعب
والساكِنُ فيكِ حد الوجـع
حد السكينة والحياة


هناك تعليقان (2):

  1. وحدي هُنا مُدججٌ بِ وِحدتـي بكِ
    مُتخمٌ بِ صَمتي والمساءُ يسدلُ ستائِر الوحِـدة

    **

    وحدي هُنا مُدججٌ بِ وحدتي بكِ والصمت فاغِرٌ فاه
    وأنا المذبوح بِنصل المواعيد المؤجلة
    وأنا الشهيدُ على عتبات الإنتظار
    أنا الخشوع في محراب أنفاسكِ


    قد حاك الألم حرفك الباذخ سيد "محمد" ..
    راق لي حرفك
    لي الشرف بمتابعته دومًا .. ^_^

    || سميّة إمامـ ||

    ردحذف
  2. شرفني ويشرفني حضوركِ فاضلتي " سمية إمام " بكم يسمو الحرف ويرتقي

    ردحذف