الأربعاء، 18 أبريل، 2012

وليس كـَ مِثلُكِ إمرأة













وليس كـَ مِثلُكِ إمرأة
تَحِيكُ أصَابِعي بِ مِغزلٍ مِنْ حَريِر
تُدوخني
تُ ب ع ثِ رُ نِ ي
تُلَملِمُنِي
وإِذا ما هَمَسَتْ فِي أُذني
( أُحبُكَ )
مُدن الزهر تُدخِلُني
وإِذا مَا ضمها صَدرِي تُدهِشُني
تُصيِرُني قبائِل حُبِ
تُسكِنُنِي قِلاع الوًجدِ والخُلدِ
وإِذا مَا سكنتُ خصرها
بِ مَاءِ الزَهرِ تُعطِرُني
وإِذا مَا هَاجَمني عِطرُها
تُ .. شَ .. رِ .. ِدُ.. نِ .. ي
تأويِني
وتُسكِرُ ب نبيذ العِشق شراييِني
ولو مرةً تذوقتُ شفتيها
طلعت على شفتي زهور اللوزِ
والليمون
والريحانِ
تُحيلُ شفتي لِ بساتينٍ
من زيتونٍ ومن تين
وحين أسكنُ نِهدِيهَا
تُمطرُنِي
تُبلِلُنِي
و بِ رحيقِ الورد ترويِنِي
وتُنبِتُ حَشَائِشٌ خُضرٌ تَزدَانُ بِهَا بَسَاتَينَي
وتُزهِرُ وُرودٌ حُمرٌ تَحلو بِها شَرَايِيِنِي
وَليسَ كَ مِثل حُبكِ حُبٌ
يُحرِرُني
يُنقيني
يحرقُنِي
وَيُشعِلُني
يًقتُلُنِي وَ يُحييِني
يخلقُني
ويبعثني
يُعلمُني النٌطق
و الحبو
و المشي
ويُرضِعُني الدفء دون فِطام
يَجعلُني مَلكاً
لِ مملكة الحب
في حَضرة حُبكِ
إني جنينٌ لم أبلغ بعد مرحلةَ التكوينِ
لِ جنة خُلدكِ أضيفينِي
وخُذي بِ يدي
عًلِمِينِي الأبجديةَ
عَلِميِنِي الغِناءَ
والرقصَ عَلى أطرافِ أصَابِعَكِ
وفي رحم صدركِ خبئيني
وضُمِيِنِي قُبيل اللِيل
وغفيني
وحِين عسعسة الفِجرِ
من شَفتيكِ الصبح اسقيني
وليس كـَ مِثلُكِ إمرأةشهيةٌ ك المَطر
رقيقةٌ ك الزَهر
نَديةٌ
بَهيةٌ
أُرتِلُها
وأُنشِدُها
وتحتل جهاتي الأربع
تغتالُ حُزني
يثور حُبها في صَدري براكينِ
يا قِبلتي ومزاري الأروع
يا كُل كُل أحلامي
يا شهقة تُسكِرُني أكثر
تُثملُ حَتى أمكِنَتِي
تَجعَلُني لَحناً أجمل
رجلاً أجمل
رجلاً في طورِ التكوينِ







http://www.nasheron.com/blogs/398/5814/-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق