الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

حِينَ أتكيءُ على الغيــم




1
وحدي على أرصفة عينيكِ أدثرني بنفحة حُب 
وحدكِ تسكنين تحت جلدي وتقيمين طقوس التوحد فيني
يا قناديل الدروب الى الفجر 
اهديكِ آخر عصفورٍ يُرفرفُ في قلبي 
أُلقي بِروحي فيكِ 
إلي بقدحٍ بالحياة مُترعاً
بقلبكِ لأُبعث مطر
لأشُكل الشمس تاجاً والنجم أساور
لأتشكل فصولًا أخرى لغير عينيكِ لن تنتمي
هاتِ عنكِ الريح
والصمت 
وأوراق الخريف
واتبعيني لنرقص مع الغيم قليلًا
لنغفو في حبات المطر
لنرعى مع العصافير في السماء
هاتِ أصابعكِ تاكل لحم القصيدة
تقتاتُ صدري وتُرهب اوجاعي
هاتِ شفتيكِ تشرب خمر الكلمات
دعي رُمان صدركِ يعرجُ إلى السماء
دعي الحمام في صدري يتلعثم
خلي العصافير ترفرفُ في روحي
واسقطي كل الوجوه من عيني
خذيني إلى حيث صدركِ جنةٌ فيها سررٌ من حرائر
تجري من تحتها الانهار 
ويساقط من جذوع نحركِ عطركِ خمراً لروحي
تحتلين كل قلاعي واسواري تغزين حصوني بكل اناقة وارفع العلم الابيض
ويساقط علي مطركِ رحمةً وسلام يساقط بكل جنون وعدل 
يروي يباس اوردتي يحيي فيني الوجود ويبعثني مواسم زهر 
تعالي واجعليني اكفر بكل النساء قبلك
أجعلكِ لحناً يلغي جميع نوتاتي
واجعل من كلماتك كتاباً مقدساً أقرأه 
وأجعل من حبك ملاكاً يبشرني وينزل على قلبي وحي الكلمات
وثغركِ نور الله على ثغري يدخلني احلى الجنات
أتخذ من صدرك محرابي واقيم جميع صلواتي
أتوضأ بماء كفيكِ وايمم شطر ثغركِ شفتي
وانوي الرحيل على بساط صدركِ
طهريني من خطايا القهر والبعد والمسافة 
وامسحي عني لعنة الغياب
سأكفر بكل حرف كتبته قبلكِ 
سأكفر بكل النساء



2
وربك ورب الكستناء ورب التوت والريح والمطر 
من خلف الغيم أتيتكِ 
من خلف أزقة الضباب أحبو إليكِ كتائه ارشدتهُ منارة شفتيكِ
ونوارس نهديك لموانيء الحب
أحبو إليك من بلاد الجمود والثلج والقهر
من زوايا العتمة والفراغ أجيئك متخماً بالآه فخذيني إليك جداً دثريني بكِ 
خذي كل وقتك في التشكل أمامي كزنبقة تتفتق 
واجعلي صدركِ مراسيَ لاصابعي لشفتي لوجهي واغمريني هناك للابد
على سرر الغيم نتكيء
على بساط الحب نسري من الارض للسماء

3

اعلم انك انثى محملةٌ بالجواهر والكنوز دعيني اصطاد منك كل شيء
ايتها الاستثنائية يا فلقة من عجين الفضة وضوء القمر
خذيني محيط قُبل على شفتيكِ , خذيني فصول شوق لأصابعكِ
خذيني حتى القاع 
دعيني بك اغرق اكثر وعلميني كيف اتنفس تحت الماء
لا بد من الغوص فيكِ بسرعة كالاسماك حين تغزوا المحيط
هاك صدري مقصلة قصاص
مذنبٌ انا اطلب المغفرة من رحيق شفتيكِ
وكوني امرأة تختصر كل نساء الكون
خربشي بخصلات شعرك وجهي 
وارقصي على صدري
واغمسيني في ضحكتك الشهية
وجزي شعر صدري وتغلغلي فيني
دعي شفتيكِ تشقني لنصفين
ساكون نهرا لا ضفاف له
فشمري عن ركبتيكِ واعبريني
تعمدي فيني واغتسلي بِماء نبضي 
شقيني بعصا شوقك واصطادي باصابعك نبضي
وغوصي اكثر فيني حتى ركبتيك حتى شعركِ غوصي
وهزي زعانف شفتيك دغدغدي اعماقي

4
هاتي يديك نعتلي ساحة الاسرة 
هاتي صدرك لنجعل الشراشف تثمل اكثر
واضربي بأنفاسكِ اذني تعالي لندهش ساحة الرخام
تمايلي كفراشة ثملى على اطراف اصابعي
وانزعي عنكِ ما ترتدين
دعيني اتلوك من أول الاه حتى آخر الانين
كوني غيمة حبلى بالمطر 
سأخيط اشواقي على جسدك العاجي
وأبحث عن روحي في غابات شعركِ
عن قلبي في رحيق شفتيك
وعني في خطوط الطول بين أصابعكِ
دعينا نرتل الحب 
اشهقيني جدا ولا تخرجيني
يا ضحكة العمر الآتي 
اسقطي في الروح روحاً أخرى
وانغرسي في القلب وتد
واذا ما اتعبتك الريح , الدروب , المنافي
ضميني جداً بلَا تردد , بلَا كيف 
حتى يُحال صدركِ الجميل وطن 
وأصير أنا بلد
دعي الأغاني تندلق في الروح
دعي العصافير تُغرد
واغسلي القلب من هذا الوجع
مدي يديكِ لنحيا قليلاً , كثيراً
فلقد عاث فينا الحزن كثيرا وقد آن أن يرحل
كبر الحُلم فينا ولم نرتشفه بعد
تعالي لنقتنص من العمر لحظة 
أجمل عمر ذاك الذي لم يأتِ بعد
اجمل القصائد تلك التي لم تُكتب بعد
الآن تعالي 
تعالي اخبريني اتتكومين على سريرٍ من حرير ؟
من بياض من ياسمين
اترتدين الشوق فستانا وفصل مطر؟؟
أحب فيكِ هذا الشكل الذي تتخذينه الآن

5

شدي على الجرح وتعالي
نُغني للفجر الطالع 
أتعبني الركض وراء حُلم 
أتعبني السير حافياً في حقول الشوك 
هذي القصيدة نعشنا المنقوش بدمنا العاشق
تعالي الآن
حاصريني لم تعد اللغة كافية 
لم تعد الأشياء , ولا المدى يتسع
حاصريني بوجهك النحيل وعينيكِ الجميلة
حاصريني كي تجري في صدري قطعان أيائل
كي تطرح شفتي العنب 
كي أبدو اجمل لو لحظة 
حاصريني وشرشي في القلب أكثر
في الصدر اكثر
وأمنحي الروح سلام الأنبياء
كي تطمئن مثل سماء نجمها ضوءٌ وفيرٌ وقمر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق