الاثنين، 16 مايو، 2011

أنا كتبتكِ كي أكون , تكوني



أنا كتبتكِ كي أكون , تكوني 
*

قدري أن أموت في القصيدة
قدركِ أن تسندي موتي

*
أنتِ يا خامسُ أركاني
أقيمي صَلَاتكِ في مِحراب أصابعي

*
أخبريني كيف
أن موتي فيكِ قصيدة
أن بعثي مِنكِ قصيدة
؟؟
!!

*
أخبرتني عرافة الغياب
لن يقيك البرد سِوى شمسها

*
كم عمراً من الورود أحتاجُ كي أشمكِ ؟؟‍‍!!
*
بعد كُل شهقة لملمي فُتاتي
*
أحلَامي باتت بِلَا شراشف
*
جاءُ الشتاءُ
و لم تأتِ
ذهب الشِتاءُ
و لم تأتِ
حزمتُ حقائِب أمطاري
وقحطاً مضيت

*
ما حك شوقي مِثل أصابعكِ
*
علمتني أصابعكِ كيف يُزرعُ الناي في عُنق القصائِد
حتى أنها علمتني كيف يعزفُ الوتر لحن البُكاء
*
تماماً هكذا تُفيقُ حواسي الخمسُ مشبعةً بكِ
*
لكِ أن أُشبه حُزني كُلما هطل المَطر
أن أُشبه قلبكِ كُلما وِلدت قصيدة

*
سميني الفاجِعة
سميني الحُلم الذي يُسافر بين دمعتين ليجدكِ

*

هناك 4 تعليقات:

  1. جدًا راائِع

    ردحذف
  2. سَمنَي الحُزنَ المُتدلي مِن سَقف فَقدك

    ردحذف
  3. سِمتُكِ الضوء ال يتدلى لِ يشق العتمة

    ردحذف