الخميس، 26 مايو، 2011

لي أنتِ أحلَامٌ وقصائد أُخيطها ... كي لَا أتعرى أمام وحدتي




أنتِ أحلَامٌ وقصائد أُخيطها أتعرى


1.
تنامين تحت قميصي كَ ندىً يُربك أضلَاعي
كَ الندى تحتفلُ بكِ أوردتي , تلمعين وتتألقين
والمطرُ يبني بيتاً على حواف خصركِ
أستنجدُ به
أُصلي للغيم أن جِئني بها حُبلى بشوق
أستدرجُ كُل ما فيني إليكِ
أستدرجُ الفجر الطالع مِن خلف تِلَال نهديكِ
بكل حواسي أتاملُ سيمفونية اللقاء
وأعزف على أوتارها بِشفتي شغب النوته
قراراً , جواب 
قراراً , جواب
نهدكِ القرارُ وشفتي الجواب

2.
أرشقكِ بالقصيدة
ترشقينني بالضوء
أرشقكِ بالريحان 
ترشقيني بالمطر
أرشقكِ بي , ترشقيني جنونا

3.
أفكُ أزرار وِحدتي , صمتي وعتمتي
تحاول العصافير الهرب
أُخبئني وعصافيركِ في ذا العُش الدافيء

4.
لي أنتِ قصيدة أرقُ من الغيم
أشفُ من الماء
لي أنتِ قصيدة مضرجةٌ بالحُب
لي أنتِ سريرٌ مجبولٌ بالحنين
لي أنتِ أحلَامٌ وقصائِد أُخيطها بِ كُلي كُل مساء
أُرتقُ بها غُربتي , صمتي كي لَا أتعرى أمام وحدتي


أنتِ أحلَامٌ وقصائد أُخيطها أتعرى
1/12/2010

هناك 4 تعليقات:

  1. ليَّ أَنتَ فَرحٌ فَر سَريعاً مِن بَين أضلُعَي
    تركنَي للرَيح والضَوضَاء والضَياع

    ردحذف
  2. :( ... آآه

    ردحذف
  3. هكذا هو الفرح يفرُ سريعاً من بين أصابعنا :(
    يا أنتِ حضورك فرح

    ردحذف
  4. :( ... آآه ... تعبثُ فينا رياحُ الحُزن ويعيثُ بِ أورتنا الوجع ,,, لِ قلبكِ السوسن

    ردحذف