الجمعة، 25 مارس، 2011

تعالي نخترع الغيم




جلستُ أُدمدم أطرقُ أزرار الكيبور بِ أصابعي الجافة
عيني أزقةٌ باردة مُظلمة تنتظرُ قِنديل حضوركِ
أنتظرُ أن تأتي ويكادُ الليل ينام
ويغني فوق أغصان المساء عصفور الشوق
أُرممُ قُبلة
أغزلُ شفتي لِ موعد
أرسمُ نهدكِ
بُخاراً على الشاشة
حقلًا أرسمهُ وغابات
وأسألني هل ستمطرُ بعد قليل
هل ستأتين لِنخترع الغيم ؟

هناك تعليقان (2):

  1. بكُلي سَآتي

    ردحذف
  2. وبِكُلي أُحلق في مدى اغيب غيمٌ مثدججُ بالوجع يرحل

    ردحذف