الاثنين، 24 يناير، 2011

رَغبــة

فيني رغبةٌ عارمةٌ للكتابة
الكتابة للحُب ، للحياة ، للمطر ، للنبيذ وللنهد ، ولعينيكِ الجميلة نعم لِعينيكِ سأكتب يا نبية القصيدة
وسأدخلُ دين الحُب مُحارباً لَا لن يستريح
زادي التوق ، الشوق ، الَأنين والوجع
سِلَاحي القلم والنبض ، والِإحساس
عِتادي الحُب ، أنتِ " الحياة "
لَأكون عظيماً بِحُريتي الكُبرى في عِشقُكِ
لأتكون قلباً مِن مَدى وأفيضُ غُفراناً على البشر
ليصير ثمة ماءٌ وعشبٌ ومَطر .. مطر .. مطر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق