السبت، 22 يناير، 2011

تعبٌ تعبْ

تعبٌ تعب يغوص ب أوردتي
بِ خاصرتِي
يُرهقُ لُغتي وكتاباتي
يُرهقُ صمتي
يُرهقُ أسراب النور
وأمكنتي
تعبٌ تعبْ
يُمزقُ أوردتي
يُحيلُني لِ ماءٍ يتبخر
تعبٌ هذا الشوق إليكِ تعبٌ تعب
أود لو أريقُ دم ال غياب
وأجيئكُ كُلي
أَضمكِ إلى حين يتلقفني الغيم
لَأعود من جديد مطراً يُندي أصابعكِ
شفتيكِ
شعركِ
تعبٌ تعبْ
هذا الجنون ال يعيثُ بِ رأسي
وينخرُ فيه
هذا ال شوقُ ال يدكُ أطرافي دكا
هذا ال حنين ال يأخذني إليكِ عبر الدروب
تعبٌ تعبْ
هذا الجنون الذي يصيبني في غيابكِ
ويتسبيحُ كُلي
تعبٌ تعب
هذي ال امكنة الفارغة منكِ والتي تمزق أوردتي
تعبٌ تعب يا مطر
لعنةُ غيابكِ تعب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق