السبت، 22 يناير، 2011

فـــراغ

إعتدتُ الفراغ
ومضغ الهواء وحدي
اعتدت الكتابة لِلَا أحد
لَا شيء
للشراشف البارةِ
اعتدتُ معاشرة الحُلم , الورق
اعتدتُ قهر الظمأ
اعتدتُ الوحدة , الحُزن , الغياب
احتساء قهوتي والغناء وحدي
تتشربني الحيطان
هذي الشقوق وكأنها ممرات القبور للحياة الأخرى , للسماء
أحتسي صمت الفناجين وحدي
المقاعد تلفها المقاعد وتعلكها الريح
وحدي انتعل أشباه الزقاق ويتآكلني رصيف العمر
يلفحني البرد
يغتالني التعب
وأقدُ من الغيم حفنة ضوء
وكمشة ماء
ونور وجهكِ الوضاء وأبتسم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق