السبت، 22 يناير، 2011

أوكسجيناً أحمر

في نصي الـ "69"
أتسكعُ في حرير شفتيكِ
وأتنفسكِ العِطر ال يدوخني
أتركني عارياً بين أبخرة أنفاسكِ
لِأصادق النبيذ
وأرشكُ الوردُ على شفتي
وأخذُ على شواطيء صدركِ غفوتي
وأُلملمُ قُطعان أركاني فيكِ
أسراب حُزني أُخبئها
وأنهضُ
دمعة
فرحة
بسمة
أوكسجيناً أحمر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق